الملايين التى شاركت ولم تشارك لا تتبع احد ومتعطشة لممارسة خيارها

ال 18 مليون من الجماهير المصرية التى شاركت فى الاستفتاء ومن ضمنهم ال 14 مليون الموافقين على التعديلات لا يتبعون اية قوة سياسية او دينية فاغلبيتهم الساحقة لاول مرة يشاركون فى استفتاء وهناك اكثر منهم لم يشارك والجميع متعطش لسماع وجهات النظر المختلفة الجميع بمعنى من شارك ومن لم يشارك

فالسياسة استردت اعتبارها لدى المواطن المصرى واصبح النقاش السياسى مسألة يومية

الثورة نجحت فى نقل 12 مليون متظاهر من خانة الاغلبية الصامتة لخانة الجماهير المعبرة عن رأيها ثم اضافت لهم فى الاستفتاء 6 مليون من الاغلبية الصامتة وفى الانتخابات القادمة سوف يزداد عدد المنسلخين من موقع الاغلبية الصامتة الى موقف التعبير عن الرأى والاختيار

فالجماهير المصرية ما زالت ارض بكر عطشى للحوار السياسى حتى تستطيع اتخاذ موقفها المعبر عن رأيها

لا تتعالوا عنها بحجة انخفاض وعيها او اميتها

لا تغلقوا قنوات الحوار معها

لا تدفعوها تجاه قوة اخرى بتجاهلكم لهم

يستحيل عقلا ومنطقا وواقعا ان تسيطر قوة سياسية منظمة كالاخوان المسلمين على هذه الحشود والملايين

مستحيل ان يسيطر عليهم رجال الاعمال او فلول الحزب الوطنى

فلنثق فى قدرة الملايين على الاختيار وتصحيح اخطاء الاختيار عبر الممارسة وبناء الخبرة الجماهيرة

ما زلنا جميعا فى كجى ون حرية

تعالوا كجماهير وساسة ونشطاء نتعلم سويا لنجتاز الصف الاول لتعلم الحرية

خربوش عجوز

Advertisements

4 Responses to الملايين التى شاركت ولم تشارك لا تتبع احد ومتعطشة لممارسة خيارها

  1. الله ينور عليك
    الإخوان قوتهم التصويتية و قدرتهم على الحشد للمتعاطفين معاهم لا تزيد عن 3 مليون بالكتير اما باقي من صوت فادلى بصوته عن إختيار حقيقي لنعم

  2. أمل كتب:

    كان عندي أمل ، ولكن بعد مارأيت من حشد الاخوان المسلمين للناس البسطاء واستغلال الدين تضاءل الأمل داخلي. كان يمكن للاخوان التصويت بلا واستغلال فرصة سانحة لصياغة دستور جديد يليق بمصر، ولكنهم للأسف أثبتوا أن جل مايطلبوه هو الجاه والسلطان. جاءت الثورة فاستبدلت بالوطنى ذوات اللحى والدقون

  3. سميح كتب:

    الكلام ده جميل يا أستاذ أحمد احنا فعلاً لسه فى البداية ولسه فى أمل احنا كنا فين وبقينا فين المشكلة إن احنا كنا بعاد عن الشارع و ما يُطلق عليهم النخبة المثقفة كانوا قاعدين فى الصالونات وعلى شاشات الفضائيات ينظروا ويناقشوا بعض و يردوا على بعض وسايبين الناس فى الشوارع الناس عايزة حد ينزلها ويتكلم معاها ساعتها بس ممكن نلاقى نتيجة احنا لسه فى أول الطريق الشارع المصرى جعان سياسة و مستنى اللى ينزل يأكله

  4. أمل كتب:

    I just arrived from Libya. I was working with a human rights mission there. People there are brutally killed. Death is only a figure in a report. People are fighting for their freedom everywhere . When I arrived home I found that the situation is deteriorating. We replaced Mubarak’s regime by an uglier one or rather ONES.

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s